المعلومات غير متوفرة

الصفحة الرئيسية / صيداويات / "الاونروا" ستبدأ بصيانة مدارسها ومراكزها الصحية في اقاليم عملها

"الاونروا" ستبدأ بصيانة مدارسها ومراكزها الصحية في اقاليم عملها
12-04-2019
طباعة الخبر       أضف تعليق      أرسل الموضوع لصديق


محمد دهشة
ستشرع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) في مشاريع صيانة واسعة النطاق تضمن 268 مدرسة ومركز صحي في سوريا والأردن وغزة ولبنان والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، والبناء السليم ومتاحة لجميع الزوار.


أصبحت خطة تحسين مرافق الأونروا هذه ممكنة بفضل تبرع سخي بقيمة 23 مليون دولار أمريكي من المملكة العربية السعودية من خلال الصندوق السعودي للتنمية (SFD).

وقال المفوض العام للأونروا ، بيير كرينبول، "إننا ممتنون للغاية أن الصندوق قد أتاح هذا الدعم لأن العديد من هياكلنا بحاجة إلى الصيانة". "إن الذهاب إلى مدرسة أو مركز صحي يتم الحفاظ عليه جيدًا يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا من حيث الاحترام والروح المعنوية، وهذا هو بالضبط ما نريد أن يشعر الناس به: نحن نهتم بكرامتك".

يأتي هذا التمويل ضمن مجموعة من ثلاث اتفاقيات بقيمة إجمالية قدرها 63 مليون دولار أمريكي، تم توقيعها في نوفمبر 2018 بين الصندوق السعودي للتنمية والأونروا، لدعم المشاريع في جميع مجالات عمليات الأونروا الخمسة في المنطقة.

تعد المملكة العربية السعودية حاليًا ثالث أكبر مانح للأونروا وقد ساهمت بأكثر من 800 مليون دولار أمريكي منذ عام 1994، في إشارة واضحة لدعم اللاجئين الفلسطينيين وكرامتهم ورفاهيتهم.

قال السيد كراهينبول: "إن الصيانة والتحديث المنتظمين لمرافق الأونروا هي مفتاح صحة وسلامة الأطفال والرجال والنساء الذين يزورون مدارسنا ومراكزنا الصحية". قد تستغرق الصيانة في بعض الأحيان تراجعًا أمام الاحتياجات الأخرى الأكثر إلحاحًا، مثل المساعدة الغذائية والرعاية الصحية، لكننا نسعى دائمًا إلى ضمان أن تكون هياكلنا آمنة وأن معداتنا تعمل بكفاءة. "
 


New Page 1