المعلومات غير متوفرة

إصابات بـ"كورونا" في صيدا وشائعات.. والحامض بـ 9 آلاف في بلد الحمضيات
05-08-2020
وسط أجواء من القلق والشائعات، واصل عدّاد الإصابات بفيروس "كورونا" في مدينة صيدا ارتفاعه، وسجلت حالة خامسة مؤكّدة بين أبنائها، ما دفع مستشفى صيدا الحكومي الى تقريب مواعيد إجراء الفحوصات المخبرية PCR مجّاناً، في محاولة لتحديد حقيقة الأرقام المثبتة مع المُخالطين، وسط دعوات رسمية وبلدية واختيارية للمواطنين الى الإلتزام الجدّي بالإجراءات الوقائية.


غرق باخرة "اورينت كوين" السياحية واستشهاد اثنين وسقوط سبعة جرحى من طاقمها
05-08-2020
غرقت الباخرة السياحية "أورينت كوين" التابعة لمجموعة "أبو مرعي لاينز" لصاحبها رجل الأعمال مرعي أبو مرعي بالكامل في مرفأ بيروت اثر الانفجار الذي وقع أمس، وسقط شهيدان وسبعة جرحى من طاقمها من ضمن الضحايا والجرحى الذين قضوا في هذا الانفجار الضخم والذي شكل كارثة حقيقية على لبنان في ظل ظروف مالية واقتصادية ومعيشية خانقة وجائحة "كورونا".


ستون اصابة بـ"الكورونا" في المخيمات الفلسطينية: هل من كارثة صحية قريبا؟!
04-08-2020
تحاصر جائحة "​كورونا​" أبناء ​المخيمات الفلسطينية​ في لبنان، تضاعف معاناتهم المزمنة الصحية والاجتماعية والمعيشية، كما حال اللبنانيين في مختلف مناطقهم وطوائفهم ومذاهبهم، فتجعلهم يئنون تحت "الفقر المدقع" نتيجة الانهيار الاقتصادي والمالي وارتفاع ​الدولار​ والاسعار، فيما وكالة "الاونروا" تحاول فرض سياسة الامر الواقع على قاعدة "العين بصيرة واليد قصيرة"، تحت ذريعة ​العجز المالي​ المتفاقم في موازنتها بعيدا عن دعوات الفلسطينيين في توفير الحماية الصحية والاجتماعية لهم.


إصابتان جديدتان بـ"كورونا" في صيدا وفحوص مجانية في المستشفى الحكومي غداً
04-08-2020
سجّلت صيدا إصابتين جديدتين بفيروس "كورونا" ليرتفع العدد الى 4 اصابات في المدينة، في غضون أيام، ما فرض المزيد من الإجراءات الوقائية والتشدّد في تطبيقها، ترجمتها شرطة بلدية صيدا برش المتنزّهين على الكورنيش البحري بخراطيم مياه الإطفاء بعدما لم يستجيبوا لدعواتها المتكرّرة بمغادرته.


"كورونا" يسرق فرحة العيد ويُحاصر المواطنين في منازلهم.. والمفتي سوسان يطلق صرخة وجع
03-08-2020
سرقت جائحة "كورونا" فرحة أبناء مدينة صيدا في عيد الأضحى المبارك، للمرة الثانية بعد عيد الفطر وخلال عام واحد، حاصرتهم في منازلهم في ظلّ تقنين قاس بالتيار الكهربائي وشحّ المياه، وفرضت عليهم تباعداً اجتماعياً قسرياً..


عيد صيدا بلا حلوى: مرارة الضائقة المعيشية و"كورونا" تكسِر طقوسه
30-07-2020
تكسِر الأزمة الإقتصادية الخانقة، معطوفة على جائحة "كورونا"، طقوساً وعادات، دأب عليها أبناء مدينة صيدا منذ عقود طويلة ومهما كانت أحوالهم وظروفهم المعيشية، فيمرّ عيد الأضحى هذا العام على مُعظم العائلات الصيداوية من دون أن تدخل الى بيوتها الحلوى، في مؤشّر الى مدى استفحال الأزمة والفقر المُدقع الذي وصلوا اليه، اذ كيف لهم أن يشتروا الحلوى وهم عاجزون عن شراء ما يحتاجون من طعام وشراب حتى ربطة الخبز، في ظلّ الغلاء وارتفاع الأسعار والدولار؟


أول وفاة بـ"كورونا" في "صيدا الحكومي"...
29-07-2020
لم تترك الحكومة للصيداويين خيارات كثيرة، بين "كورونا" والجوع، وبين الإلتزام بالإجراءات الوقائية من جهة والفقر المُدقع من جهة أخرى، ضاقت سبل العيش أمامهم. سيخوض أبناء المدينة مُجدّداً تجربة التعبئة العامة والإلتزام بالحجر المنزلي، لتمرير المرحلة بأقلّ الخسائر المُمكنة، خصوصاً وأنّ الفيروس بات يُحاصر العديد من قرى القضاء وبلدات الجنوب وصولاً الى المدينة نفسها، مُسجّلاً أول وفاة.


سوق صيدا في أيام العيد بلا حركة وبهجة... واستنفار صحّي
28-07-2020
بين كارثتين صحّية واقتصادية، يقف لبنان على حافة الهاوية، يحبس أبناء صيدا أنفاسهم مع الإرتفاع المُضطردّ في أعداد المُصابين بـ "كورونا" من جهة، والمزيد من تردّي الأوضاع المعيشية من جهة أخرى، مع توالي الأزمات لجهة التقنين القاسي بالتيار الكهربائي، وفقدان مادة البنزين وشحّ المازوت في المحطّات، وكلّها عوامل تؤدّي الى رفع الصرخة طلباً للنجاة من المرض والموت والجوع معاً.


مُصابان بـ"كورونا" يتلقّيان العلاج في "صيدا الحكومي" وآلة الفحص الى العمل قريباً
27-07-2020
أكّدت مصادر طبية لـ"نداء الوطن وجود شخصين مُصابين بفيروس "كورونا" في مستشفى صيدا الحكومي، وهما يتلقّيان العلاج اللازم بعدما أنجز تجهيز الطابق المُخصّص لاستقبال الحالات، من دون أن يؤثر عمله على باقي الأقسام في المستشفى، وذلك ترجمة لخطة وزارة الصحة العامة بتجهيز مختلف المستشفيات الحكومية لتكون على أهبة الإستعداد مع بدء جائحة "كورونا" في شباط الماضي.


صرخة لسائقي التاكسي مع أزمة البنزين والمجتمع المدني يستنفر لتخفيف المُعاناة
25-07-2020
تشتدّ الأزمة الإقتصادية والمعيشية على أبناء مدينة صيدا، مثل باقي اللبنانيين في مُختلف المناطق والطوائف والمذاهب. تتراجع التحرّكات الإحتجاجية في ساحة الثورة عند تقاطع ايليا قسراً، تحت وطأة المخاوف من انتشار"كورونا" مُجدّداً، وتتقدّم المخاوف من عودة مشهد طوابير الإنتظار امام مختلف القطاعات، وآخرها أمام محطّات الوقود بعد أزمة البنزين، وقبلها المازوت.


بعد رسالة دياب... البنك الدولي يعلّق العمل بمشروع سدّ بسري ثلاثة أشهر
24-07-2020
نجحت الاعتصامات المفتوحة والمتواصلة للهيئات البيئية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني في رفع الصوت عالياً رفضاً لانشاء سد بسري الذي يشكل انشاؤه كارثة بيئية، تعمل عليها السلطة تحت عنوان "البحث عن مصادر بديلة لتغذية بيروت وجبل لبنان بالمياه". وأدت الاحتجاجات إلى دفع البنك الدولي..


نبع تقدم مساهمة مالية لمساعدة 2250 عائلة فلسطينية وسورية لم تستفيد من الاونروا
23-07-2020
أعلنت جمعية "عمل تنموي بلا حدود – نبع"، عن تحويل موازنة إحدى مشاريعها المالية لوكالة "الاونروا" من أجل مساعدة 2250 من العائلات الفلسطينية اللبنانية والسورية، أي ما يقارب 8562 شخصا، بمعدل مئة الف ليرة لبنانية للشخص الواحد، لتخفيف معاناتهم في ظل التداعيات السلبية الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي فرضتها جائحة "كورونا".


حبْس أنفاس في مرج بسري... سدّ ثوري يواجه مناورة دياب و"سدّ الكارثة"
23-07-2020
حبس أنفاس... شدّ أعصاب، سيل من الشائعات وتأهّب عام، ما ميّز يوم العشرات من الناشطين البيئيين، ومن الحِراك الإحتجاجي ومؤسّسات المجتمع المدني والأهلي، الذين يُرابطون في مرج بسري منذ أيام، في اعتصام مفتوح، للحؤول دون تنفيذ مشروع السدّ الإسمنتي، ومنع وقوع كارثة بيئية وأثرية، تحت ذريعة توفير المياه لمنطقة بيروت الكبرى وجبل لبنان، واعتباره محمية طبيعية.


ساعات حاسمة اليوم تُقّرر مصير سدّ بسري... تأهّب للدِفاع عن المرج
22-07-2020
دنت ساعة الصفر مع بدء العدّ العكسي لحسم مصير مرج بسري، بين الحِفاظ عليه باعتباره محمية طبيعية، وبين إقامة سدّ لتوفير المياه لمنطقة بيروت الكبرى وجبل لبنان بتمويل من البنك الدولي، مع ما يُخلّفه ذلك من كارثة بيئية، لجهة قطع الأشجار وتدمير الآثار والإضرار بالمزروعات وتحريك فالق بسري الزلزالي، وعدم الأخذ بالرفض السياسي والشعبي، وبآراء خُبراء في علم الجيولوجيا.



  • علي الإبريق من النضال في ساحات الثورة الى الهجرة: هل فقد جيل الشباب الأمل؟
  • اللحم المدعوم يُحدِث شرخاً... واعتصامان لأطبّاء الأسنان والجزّارين في صيدا
  • إسكافيّو صيدا: زمن رمي الأحذية القديمة ولّى
  • فوضى الأسعار تتحوّل كارثة معيشية... ودعوات إلى إسقاط سلطة العجز والفساد
  • وليد وضع أدويته قرب الصحف التي يبيعها... وعنوان يومياته: "كيف سأعيش؟"
  • مع مخاوف الصياويين من الظلام.. العودة الى القناديل وبوابير الكاز
  • تهافُت في صيدا على قوارير الغاز... في الشارع: "بلد المي وعنّا المي مقطوعة"
  • إستفتاء لافت في صيدا: بدّك تهاجر أو بدّك نبني الوطن سوا؟!!
  • هذا هو سبب الغاء اجتماع "الحوار اللبناني-الفلسطيني" المقرر انعقاده غدا.. وتقارب بين فتح وحماس
  • دموع وجع "أم محمد" تقابلها شموع صمود في صيدا
  • اليوسف ينوه بتقارب حركتي "فتح" و"حماس".. خطوة ايجابية لاعادة ترتيب البيت الفلسطيني
  • سامر شنق نفسه رفضاً للجوع... وصيدا تنتفض
  • روان اليوسف تنال رسالة "ماجستير" في "الفيزياء" بدرجة امتياز
  • دائرة الغضب الشعبي في صيدا تتوسّع: من الحِراك الجماعي الى الإحتجاج الفردي
  • اللحوم للميسورين والدجاج للمستورين والفول والفلافل والمناقيش للفقراء
  • بدء انتشار ظاهرة المبادلة في صيدا... "عرضت حذائي مقابل الحليب"
  • صيدا في مشهد ثلاثي: تهافت على الشراء وإقفال محالّ وتحرّكات غاضبة
  • بعد الشحّ في إخراجات القيد العائلية وداعاً لإخراج القيد الإفرادي من دوائر النفوس
  • 1200 مؤسسة نحو الإفلاس و5000 عائلة نحو البطالة وتجّار صيدا يصرخون: الأعباء تتراكم والتصعيد الأسبوع المقبل
  • الغضب الصيداوي يتحوّل مسيرة رفضاً لتفلّت سعر الدولار
  • قصّابو الزهراني يتوقّفون عن البيع: كيلو اللحم تعدّى الـ 50 ألفاً
  • وقفة للعاملين في مستشفى صيدا الحكومي: "الجيش الأبيض" من دون مستحقّات
  • خطّة إستباقية للمنطقة التربوية في الجنوب تفادياً لمشاكل العام الدراسي الجديد
  • للمرة الاولى.. اجراء فحوصات لفيروس "كورونا" في مخيم المية ومية - 10 صور
  • طوابير أمام مؤسسات الصيرفة واستنفار صحّي بعد إصابة أول فلسطيني بـ "كورونا"
  • مشهد صادم في صيدا: مئات المواطنين ينتظرون "الدولار المدعوم"
  • وقفة إحتجاجية في الشرحبيل وحركة نشطة في صيدا بعد رفع قيود التعبئة العامة
  • "صدمة كبرى" لـ"الاونروا" تدفع مديرها الى وقف توزيع مساعداتها المالية
  • تظاهرة جماهيرية في صيدا وأكثر من رسالة
  • "صيدا تنتفض" تُصعّد تحرّكاتها الاحتجاجية وتوافُق على الشعارات
  • الدولة غائبة عن السمع و"تجمّع المؤسسات الأهلية" يُبادر لتنشيط الحركة في صيدا القديمة
  • شحّ في إخراجات القيد العائلية وأزمة لحوم و"حراك صيدا" ينتفض مُجدّداً
  • صيدا تتجاوز قطوع "السبت الأسود": قرار بوأد الفتنة بعد النأي بالنفس عن تظاهرة بيروت
  • تحرّك صيدا يعارض مطالب إسقاط سلاح "حزب الله" والمطلب "إسقاط المنظومة السياسية"
  • "جبهة التحرير الفلسطينية" تشارك في تشييع المناضل محسن ابراهيم
  • مجموعات "صيدا تنتفض" تُطلق تحرّكاتها بمسيرة اليوم ولن تشارك غداً
  • إستياء فلسطيني من سوء آلية توزيع "الأونروا".. مساعدات مالية... "تساؤلات وسمسرات"
  • بعد الحجر المنزلي: باحات الملعب البلدي والكورنيش البحري مُتنفّس الصيداويين
  • "السياحة" في صيدا مُعلّقة حتى إشعار آخر والناس تزداد شكواهم من الفقر والجوع
  • "إزرع في صيدا" مبادرة شبابية لمواجهة الجوع... ومشروع "نأكل ممّا نزرع" في الشرحبيل
  • العام الدراسي يُقفل أيامه على مخاوف بصرف موظفين وإقبال على الرسمي
  • "مشنقة إعدام" في صيدا رفضاً للعفو عن "العملاء" وعودتهم الى لبنان
  • "أم محمد" تجمع الخردة والبلاستيك: أريد دفع إيجار "شبه بيت"
  • اليوسف يهنىء بعيد الفطر المبارك.. نرجو الله ان يرفع البلاء والوباء عن شعبنا الفلسطيني
  • الفلسطينيون في لبنان يحيون ذكرى النكبة افتراضيا وميدانيا وبمواقف سياسية لافتة
  • في ذكرى نكبة فلسطين: فاقدو الأوراق الثبوتية لاجئون مع"وقف التنفيذ"
  • ندى نبيل بواب نالت الماجستير بدرجة امتياز من جامعة أوهايو عن رسالتها "منهاج حول القلق في الصفوف التعليمية "
  • الرعاية توزع 4,860 حصة غذائية على الأسر المتعففة والمتضررة من فيروس كورونا - 10 صور
  • وزير الصحة يتفقد مركزا للحجر الصحي في مهنية "سبلين" للاجئين الفلسطينيين - 10 صور
  • "جمعية بقسطا للتنمية الاجتماعية" دور رائد في رمضان.. وفي مواجهة تداعيات "كورونا" - 10 صور
  • يمكنكم نقل ما أردتم من الموقع على أن يوضع رابط للموقع تحت الموضوع المنقول  
    موقع القضية  عين الحلوة - صيدا - لبنان